الثلاثاء، 8 يونيو 2010

لكيْ لا ننسَى .. ريتشِيل كوريْ !




هناك 4 تعليقات:

  1. هكذا هي الأرواح السليمة يا عائِشتنا :)

    هُناكَ من يهتمّ بالآخر .. لأنه إنسان مثلهم .. ويريد لهم ما يتمناه لنفسهِ !


    شكراً

    ردحذف
  2. الانسانية لا ترتبط بدين او جنس او لون او لغة او انتماء ، ما دام مثل ريتشيل كوري يمتلكون قلوبا صافية لا يسكنها الحقد او التعصب او التفكير في قتل الابرياء

    ردحذف
  3. ولأنّ القضيَّة تتخطّى حدود الأديان والعرق والجنس . .

    وكم من المحزن أنْ نتخلّى عن القضيَّة في حياتنا !

    ريتشيل حملت القضيّة منذ كانت صغيرَة ! وآمنتْ بها حتّى رحيلها . . لنمنح أطفالنا المساحات التيْ منحَتْ لريتشيل

    شكراً نعيم. . شكراً حسام

    ردحذف
  4. شكرا على الفيديو....

    اذا كنا نتنازل عن ابسط حقوقنا اليومية فهل فعلا سنستطيع ان نتمسك ونطالب بحقوق اكبر؟!!

    ردحذف