الأحد، 23 مايو 2010

إنّه عصركَ الذهبيّ أيّها التملّق !

يحكيْ ابنُ سعد في طبقَاتهِ عن سعِيد بن المسيّب وهو من أشهَر التابعِين وأوسع أهل زمانهِ تفقهاً في الدين . . يحكيْ أنّ سعيد بن المسيّب حجّ عاماً في مكّة ووافقَ ذاكَ العام حجّ الخليفة آنذاكَ الوليد بن عبدالملك . .

ويحكيْ ابنُ سعد في واقعةٍ وردَت كذلك في كتاب محمّد مرسي "عظماء الإسلام" أنّ الخليفة بعثَ رجالهُ إلى سعيد بن المسيّب طالباً أن يلتقيهِ . .

وفيمَا كان سعيد بن المسيّب في الحرم إذ جاءَه جند الخليفة يطلبونهُ قائلين: أنّ خليفة المسلمين يطلبكَ . . وببرودٍ شديدٍ ردّ سعيد بن المسيّب: ماليْ والوليد بن عبدالملك؟ لا حاجَة لي بخليفتكُم !إنّما جئتُ قاصداً بيتَ الله وما أنا بقاصدٍ بلاطَ أحَد !

ولعلّ أشهَر مواقف سعيد بن المسيّب في ذلك هوَ ردّه لطلب عبدالملك بن مروان الزواج بابنتهِ وتفضيل سعِيد تزويجها لرجلٍ فقيرٍ من البصرة بمهرٍ قدرهُ درهمَان !

كانَ هذا قبلَ ألفٍ وثلاثمَائة عام! يا ترَى لو أنّ هذا السيناريُو تكرّر بعد ألفٍ وثلاثمائةِ عامٍ من حادثَة سعيد بن المسيّب يا ترَى كيفَ ستكون ردّة فعلنا؟

لو طلبنا مسؤولٌ في الحكومة .. مدير دائرة أو والٍ أو وكيل وزارة أو وزير أو حتّى حاكِم !

لظلّ الواحدُ منّا أسبوعاً لا يأتيهِ النّوم فرحاً وابتهاجاً ! ولأعدّ القصائد والمديحَ والمعلّقات ليلقيها أمام صاحبِ اللقب !

ألفٌ وثلاثمائة عام ! إلى أيّ هاويةٍ يقودنَا التملّق؟ وكم من المنافقينَ المتملقِين المستلقينَ مسَاحي "الأحذية" صدّرتهم إلينا هذهِ الألف والثلاثمائة عام !

هناك 6 تعليقات:

  1. كم ؟!
    الويل لهم لا قدرة لنا على تعداد أسمائهم ال......
    آه ( كم هم كثر )؟!؟!؟
    إلى الأمام عزيزيتي
    كوني بخير
    مريم

    ردحذف
  2. ماشاء الله مدونه رائعه
    وانتقائك للمفيد كان أجمل

    ردحذف
  3. هل يعقل من تلك الاودية تخرج امرأة تقول ما لم يقله الرجال ! العالم في حالة سقوط ابجدي ولكنه الان في احرفه الاخيرة، كنت اتجول بين الصحف الامريكية والبريطانية والاسرائيلية والعربية ، واستوقفني مقالك كثيرا لانه الاروع من حيث المعنى فقط !

    ردحذف
  4. السلام عليكم
    على رايك والله الكلام ده لو موجود الايام دى كانت بقت مشكله وبعدين مين دلوقتى بيدور على الكلام ده دا الواحده لو اتقدملها حد كم دول بتبقى ملكت النجوم ولمست السما بايديها بدون تفكير فى دينه او اخلاقه


    دمت بخير

    ردحذف
  5. من مزعل عائشة :)

    ردحذف
  6. اما ترين انها اضحت تجارة رائجة اليوم؟؟
    حتى انا اضحيت اتدرب عليها لانها طريق العيش في هذه الغابة

    ردحذف