الاثنين، 10 أغسطس، 2009

رغبة





























لماذا أضعُ غلاف هذا الكتاب؟



سأقولُ لكم لا أعرف .. لأنني لم أقرأهُ بعد !



لكنهُ لـحسين الجفّال .. هذا الكتابُ يحملُ لي رائحة قلبهِ الطيب الذي جعلَ جميع الأصدقاء يحتفُون بهِ



في كثيرٍ من الأحيان .. يجمعكَ هذا العالم الثقافي الكبير بأسمائه والصغير بقلوبهِ بأناسٍ تقتربُ منهُم قبل أن تقرأ لهم ..



أنتَ تقدرهُم بقلوبهم الطيبة .. التي تحبّك جميلاً وأنيقاً ..



تحترمهُم لأنّهم يجعلُون من هذا العالم أخضر .. ومن أرواحنا مساحاتٍ بيضاء !



ولأجلِ ذلك هنا ( رغبَة ) حسين الجفال .. لأنهُ يقيناً من أولئك الأناس ، الذينَ تمدُ لهُم كفكَ فيمدُون لكَ روحهُم !



أينَ تجدُون هذا الكتب؟



أمممم دار فراديس للنشر .. هل هوَ متوفرٌ في الانترنت؟



لا أدري.. سأتأكد من حسين وأعُود






سلااااااام

هناك تعليقان (2):

  1. هل ستصدقين إن قلت لك بأنك طفولية إلى حد بعيد ؟

    ردحذف
  2. نعَم أصدّق جداً.. ليسَ أمراً سيئاً

    فما الجدِيد؟

    ردحذف