الاثنين، 10 أغسطس 2009

المُوسيقـا .. للشفاء !




قبلَ أيّام كنتُ أتابعُ برنامجاً حوارياً على قناة BBC وقد استضافَ المقدّم خلال الحلقَة أحد مؤسّسي جمعيّة تدعى Healing by Music
وهيَ جمعيّة تعنَى بتنميَة الجانب الحسيّ لدَى الإنسان عن طريق الموسيقا .. وهيَ - كما يقُول الضيفُ- تتعاملُ مع الموسيقا كأداة فيما يسمّى Fatigue Management .. تحدّث الضيفُ أنّهُ في أثناء دراستهِ الجامعيّة كانَ يستخدمُ أسس ما تعلّمه في هذهِ الجمعيّة في إدارَة إرهاقهِ وأنهُ كانَ يمضي في أحيانٍ كثيرةٍ أياماً متواصلة دون النوم ، غير أنهُ كانَ يقضي نصفَ ساعةٍ مغمضَ العينينِ يستمعُ للموسيقا ..
تحدّثَ الضيفُ أنّهم في كثيرٍ من الأحيانِ يعملُون على تعزيز حسّ الجانب الايجابيّ في الفرد وأنّ من طرقهم في ذلكَ هوَ تحويل أصوَات بشريّة إلى نغمَات تشبهُ الموسيقَا عبر أجهزَة صوتيّة حديثة .. فمثلاً يحضرُون صوتَ عالمٍ روحانيّ في جلسَة لهُ يتحدّث عن الجوانب الإيجابيّة في الحياة ويحوّلونها إلى موسيقا .. ثمّ يقومُون بتشغيلها أمامَ منتسبي الجمعيّة .. الأذنُ البشريّة حينها تكُون غيرُ قادرَة على تمييز أنّ هذهِ الموسيقا في الأساسِ عبارَة عن "كلام إيجابيّ" إلا أنّ جانب اللاوعي فيهم يتلقّى هذا الكلام ويترجمهُ بشكلٍ غير محسُوس في نفسيّة المستمعِ وانفعالاتهِ

ومن ثمّ أجرَى عبرَ عرضٍ حيٍ جلسَة لمقدّم البرنامج ..
شخصياً لا أميلُ لتصديقِ هذهِ الأمور دونَ تجريبها .. وأعرفُ أنّ استماعي لعشرِ ساعاتٍ للموسيقا وأنا "شبه مستيقظة" لن يعوّضني عن نومِ ساعةٍ على سريري الجميل ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق